الرئيسيةUncategorizedبعد تسببه في وفاة سمير غانم..الفطر الهندي يثير الذعر في مصر
FCA9DBE9 3922 4CDF 96C9 747E8B9CFEC0
Uncategorizedالحدثمقالات وأخبار

بعد تسببه في وفاة سمير غانم..الفطر الهندي يثير الذعر في مصر

صرح شقيق الفنان الراحل سمير غانم أن سبب وفاة شقيقه هو الفطر الأسود في عينيه و ليس فيروس كورونا كما أشيع عنه.
و قد تسبب هذا التصريح في نوبة هلع في أوساط المصريين، وذلك لخوفهم من تسلل السلالة الهندية لمصر.
فما هو الفطر الأسود؟؟ و ما هي خطورته؟؟

الفطر الأسود الذي بدأ يأخذ نصيبه من الاهتمام ، يتميز حسب مراكز مكافحة الأمراض و الوقاية منها بالولايات المتحدة أنه مرض غير معد، و لا ينتقل من شخص إلى آخر، غير أن انتشاره الكبير في الهند ضاعف من الأزمة الصحية التي تمر بها بفعل التفشي الرهيب لفيروس كورونا و تجاوز الولايات المتحدة و البرازيل في تحطيم الأرقام القياسية ، و تأتي تسميته بالفطر الأسود حسب الطبيب الاستشاري وأخصائي استقلاب القلب في مستشفى براش كاندي في مومباي، هيمانت ثاكر: ” إحدى الطرق التي ينتقل بها داء الغشاء المخاطي هي غزوه للأوعية الدموية، فهو يضر بالدورة الدموية حتى آخر عضو في الجسم، وبالتالي ينتج ما يسمى بالنخر أو موت الأنسجة والتي تصبح سوداء اللون بعد ذلك، ومن ثم يطلق عليه اسم الفطر الأسود”.

مضيفا في الإصابات الشديدة  :” فإن العدوى تنتقل عبر الأوعية الدموية إلى المخ، مما قد يؤدي إلى فقدان البصر أو إحداث “فجوة” في الوجه، وإذا لم يتم السيطرة عليه ولم يتم علاجه ، يمكن أن يسبب معدل وفيات من 20 إلى  %50%.

و لعل أخطر ما في الفطر الأسودة حسب مراكز مكافحة الأمراض و الوقاية منها الأمريكية أنه عدوة فطرية خطيرة رغم ندرتها إلا أن موطن مسبباتها تعيش في جميع أنحاء البيئة ، هي مجموةعة من القوالب تدعى بـ ـالفطريات المخاطية ـ خاصة المواد العضوية المتحللة كالأوراق و أكوام السماد أو الخشب الفاسد، التي تزيد من شيوع تواجدها في التربة.

أما العدوى و الإصابة بالفطر المخاطي تنتقل عند ملامسة الجراثيم الفطرية المنتشرة في البيئة، و مثلما أفادت به مراكز مكافحة الأمراض و الوقاية منها فإن أعراض الفطر الأسود متعلقة بمكان نمو الفطريات بالجسم على رغم شيوع الإصابة بها يؤثر  على الجيوب الأنفية أو الرئتين يعد أن يستنشق الشخص جراثيم فطرية في الهواء، كما أنه يمكن أن يؤثر على الجلد بعد التعرض لإصابة سطحية مثل جرح أو حرق.

و فيما يلي أعراض كل حالة على حدى:

 أعراض التهاب الغشاء المخاطي الأنفي الدماغي (الجيوب الأنفية والدماغ) تشمل ما يلي:

-تورم الوجه من جانب واحد
-صداع الراس
-احتقان الأنف أو الجيوب الأنفية
-آفات سوداء على جسر الأنف أو الجزء العلوي من الفم سرعان ما تصبح أكثر شدة
-حمى  

فيما تشمل أعراض داء الغشاء المخاطي الرئوي (الرئة) ما يلي:

-حمى
-سعال
-ألم صدر
-ضيق في التنفس
ويمكن أن يبدو داء الفطر الجلدي (الجلدي) مثل البثور أو القرح، وقد تتحول المنطقة المصابة إلى اللون الأسود. تشمل الأعراض الأخرى الألم أو الدفء.

أما أعراض داء الغشاء المخاطي المعدي المعوي، فتشمل ما يلي

-وجع بطن
-استفراغ و غثيان
-نزيف الجهاز الهضمي
و يحدث داء الغشاء المخاطي المنتشر عادةً في الأشخاص الذين يعانون بالفعل من حالات طبية أخرى، لذلك قد يكون من الصعب معرفة الأعراض المرتبطة بداء الغشاء المخاطي. يمكن للمرضى المصابين بالعدوى المنتشرة في الدماغ أن يصابوا بتغيرات في الحالة العقلية أو غيبوبة”.

من جانبها، أوضحت وزارة الصحة الهندية في بيان لها، أن المرض “يبدأ في الظهور على شكل عدوى جلدية في الجيوب الهوائية الموجودة خلف جبهتنا وأنفنا وعظام خدودنا وبين العينين والأسنان، بعد ذلك ينتشر في العينين والرئتين ويمكن أن ينتشر إلى الدماغ”، مضيفة أن “الفطر الأسود يؤدي إلى اسوداد أو تغير في لون الأنف، وعدم وضوح الرؤية أو ازدواجها وألم في الصدر، وكذلك صعوبات في التنفس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *