الرئيسيةبرامجناسياحةالمكسرات… من قيمة صحية إلى عادة استهلاكية
IMG 20210131 154519
سياحة

المكسرات… من قيمة صحية إلى عادة استهلاكية

يستهلك العديد من الناس في الآونة الأخيرة مختلف أنواع المكسرات التي تتعدد أسماؤها وأشكالها وألوانها، فهم يقبلون عليها بكثرة خاصة بعد انتشار محلات بيع الشاي المتواجدة في كل الأماكن والزوايا، التي أصبحت عادة يتردد إليها الناس قصد الجلوس فيها لأخذ كأس من الشاي ومعه مختلف المكسرات، إلا أن العديد منهم لا يعرفون أهميتها الصحية، التي حولت استهلاكهم لها من عادة صحية إلى عادة استهلاكية على شكل روتين يومي دون الاهتمام بالقيمة الغذائية التي تحتويها.
يزيد الطلب على استهلاك المكسرات بأنواعها في مختلف المناسبات وكذا في أوقات السهرات اليومية لقضاء الوقت بها، دون أن يدري الفائدة الصحية لها، فهي عبارة عن جزء من النظام الغذائي الصحي، باعتبارها تحتوي على أحماض دهنية غير مشبعة وغيرها من العناصر الغذائية.
وقد نشرت العديد من المواقع التي تهتم بمجال الصحة دراسة طبية مفادها أن تناول عدد قليل من المكسرات يوميا قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين بين مرضى السكري (النمط الثاني)، المرتبط بزيادة خطر الإصابة بالكولسترول وأمراض القلب والسكتة الدماغية، حيث أكدت نتائج الدراسة أن تناول كمية صغيرة من المسكرات كان له تأثير إيجابي على صحة مرضى السكري، وأشار الباحثون في كلية الطب بجامعة (نيويورك) إلى أن المكسرات تحسن مستويات التحكم في سكر الدم وضغط الدم والتمثيل الغذائي للدهون والالتهابات ووظائف جدار الأوعية الدموية.
قد يتساءل البعض عن أي نوع من المكسرات لها قيمة غذائية لفائدة صحة الانسان، لكن تشير المقالات العلمية في هذا الجانب أنه يهم كثيرًا نوع المكسرات التي تم اختيارها للأكل، لأن معظمها تفيد الصحة بصفة عامة، ولكن بعضها فيه مزيد من العناصر المفيدة لصحة القلب أكثر من غيرها، فالجوز مثلا يضم كميات كبيرة من الأحماض الدهنية أوميغا 3، وكذلك، يعدّ كل من اللوز وجوز المكاداميا والبندق وجوز البقان من المكسرات التي يُتوقع أن تكون مفيدة جدًّا لصحة القلب. ومن المتوقع أيضًا أن يكون الفول السوداني، الذي لا يندرج تحت المكسرات فعليًّا ولكنه من البقوليات مثل الفول مُفيد نسبيًّا للصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *